طلب علم

(غرفة صوتية لطلب العلم الشرعى) عبر شبكة الإنترنت Tlb3lm.com

أدعية

البث المباشر لغرفة طلب علم

سيكون البث مباشر من التاسعة مساءا بتوقيت القاهرة ايام السبت والاثنين والاربعاء

وباقي الاوقات سيتم اعادة اخر محاضرة مسجلة


Free video streaming by Ustream

الخميس، 31 مارس، 2011

مسجد في اليابان يبقى رغم الكارثة


سبحان الله


على الرغم من كثر الكوارث الطبيعية في العالم إلا ان المشهد التالى تكرر كثيرا


فالقرى او المدن تهدم ولا يمس المسجد الا ترميمات فقط


الاعصار دمر كل شيئ الا المسجد


شاهد الفيديو التالى


المسجد الاول بالفيديو


http://accredited-online-college-degrees.blogspot.com/2011/03/mosque.html



المسجد التانى صوره فقط










التغطية الأعلامية لقناة الحكمة لوقفة كاميليا

تُكْفى هَمَّكَ وَيُغْفَر لَكَ ذَنْبكَ







"اذْكُرُوا الله وصلوا على الحبيب"
" تذكير "
يقول سبحانه وتعالى : { إنَّ اللهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً } [ الأحزاب : 56 ] .
عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما : أنَّه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلاةً ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْراً " . رواه مسلم .
أفْضَلِ أيَّامِكُمْ يَومَ الجُمُعَةِ
وعن أوس بن أوس رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم : " إنَّ مِنْ أفْضَلِ أيَّامِكُمْ يَومَ الجُمُعَةِ ، فَأكْثِرُوا عَلَيَّ مِنَ الصَّلاةِ فِيهِ ، فَإنَّ صَلاَتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَلَيَّ " . قَالَ : قالوا : يَا رسول الله ، وَكَيفَ تُعْرَضُ صَلاتُنَا عَلَيْكَ وَقَدْ أَرَمْتَ ؟! قَالَ : يقولُ بَلِيتَ . قَالَ : " إنَّ اللهَ حَرَّمَ عَلَى الأرْضِ أَجْسَادَ الأَنْبِيَاءِ " . رواه أَبُو داود بإسنادٍ صحيح .

عن أَبي هريرة رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رسول الله صلى الله عليه

 وسلم:: " مَا جَلَسَ قَوْمٌ مَجْلِساً لَمْ يَذْكُرُوا الله تَعَالَى فِيهِ ، وَلَمْ يُصَلُّوا
 عَلَى نَبِيِّهِمْ فِيهِ ، إِلاَّ كَانَ عَلَيْهِمْ تِرَةٌ ؛ فَإنْ شَاءَ عَذَّبَهُمْ ، وَإنْ شَاءَ غَفَرَ

 لَهُمْ " رواه الترمذي ، وقال : " حديث حسن " .

عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ : عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم

 قَالَ :« لاَ يَجْلِسُ قُومٌ مَجْلِساً لاَ يُصَلُّونَ فِيهِ عَلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله

 عليه وسلم إِلاَّ كَانَ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ، وَإِنْ دَخَلُوا الْجَنَّة لِمَا يَرَوْنَ مِنَ

 الثَّوُابِ ».شعب الإيمان

" التِّرَةُ " : وَهِيَ : النقص ، وقِيلَ : التَّبعَةُ .

تُكْفى هَمَّكَ وَيُغْفَر لَكَ ذَنْبكَ


عن أُبَيِّ بن كعبٍ رضي الله عنه : كَانَ رسول الله صلى الله عليه وسلم إِذَا

 ذَهَبَ ثُلُثُ اللَّيْلِ قَامَ ، فَقَالَ : (( يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، اذْكُرُوا اللهَ ، جَاءتِ

 الرَّاجِفَةُ ، تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ ، جَاءَ المَوْتُ بِمَا فِيهِ ، جَاءَ المَوْتُ بِمَا فِيهِ ))

 قُلْتُ : يَا رسول الله ، إنِّي أُكْثِرُ الصَّلاَةَ عَلَيْكَ ، فَكَمْ أجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلاَتِي ؟

 فَقَالَ : (( مَا شِئْتَ )) قُلْتُ : الرُّبُع ، قَالَ : (( مَا شِئْتَ ، فَإنْ زِدْتَ فَهُوَ

 خَيْرٌ لَكَ )) قُلْتُ : فَالنِّصْف ؟ قَالَ : (( مَا شِئْتَ ، فَإنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ

 لَكَ )) قُلْتُ : فالثُّلُثَيْنِ ؟ قَالَ : (( مَا شِئْتَ ، فَإنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ ))


قُلْتُ : أجعَلُ لَكَ صَلاَتِي كُلَّهَا ؟ قَالَ : (( إذاً تُكْفى هَمَّكَ ، وَيُغْفَر لَكَ ذَنْبكَ ))

 رواه الترمذي ، وقال : (( حديث حسن )) .

( فكم أجعل لك من صلاتي ) أي بدل دعائي الذي أدعو به لنفسي- أكثر الدعاء فكم أجعل لك من

 دعائي صلاة عليك .


( قال ما شئت ) أي أجعل مقدار مشيئتك .


( قلت الربع ) أي أجعل ربع أوقات دعائي لنفسي مصروفا للصلاة عليك.


( فقلت ثلثي ) هكذا في بعض النسخ بحذف النون وفي بعضها فالثلثين وهو الظاهر.


( قلت أجعل لك صلاتي كلها ) أي أصرف بصلاتي عليك جميع الزمن الذي كنت أدعو فيه لنفسي.


( قال إذا تكفي همك ) مخاطب مبني للمفعول (هو أنت والهم ما يقصده الإنسان من أمر الدنيا


 والاخرة يعني إذا صرفت جميع أزمان دعائك في الصلاة علي أعطيت مرام الدنيا والاخرة .


" اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ ، وعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إبْرَاهِيمَ ، إنَّكَ

 حَمِيدٌ مَجيدٌ . اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ ، وعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ

 إبْرَاهِيمَ ، إنَّكَ حَمِيدٌ مَجْيدٌ "

الإطـراق الأخـير+الموقف الأمريكي من الانتفاضة السورية


 

الإطـراق الأخـير

إبراهيم بن عمر السكران


بسم الله الرحمن الرحيم
 

الحمد لله وبعد،،
إنسان هذا العصر منهمك في دوامة الحياة اليومية..أصبح الواحد منا كأنه ترس في دالوب المهام والتفاصيل الصغيرة التي تستلمك منذ أن تستيقظ صباحاً حتى تلقيك منهكاً فوق سريرك في أواخر المساء..
دوامٌ مضني، ورسالة جوال، ورسالة إيميل، وتعليق فيسبوكي، وخبر تويتري، ومقطع يوتيوبي، وتنقل بين الفضائيات، وصراخ منبهات في طرق مكتظة، وأعمال مؤجلة كلما تذكرتها قرصك الهم، الخ الخ

هل نظم الاتصالات المتقدمة هذه مشكلة، لا، قطعاً، بل هي نعمةٌ من الله يجب تسخيرها فيما يرضيه، لقد جنينا منها الكثير، نعم ربحنا، لكن لا أدري، أشعر أننا خسرنا"الصفاء"..صفاء الذهن، وخلو البال، والتأمل الرقراق حين يتطامن السكون من حولك..

حين يكون الإنسان في فلاةٍ من الأرض، وتناديه عشرات الأصوات تتناهشه من كل جهة؛ فإنه لا يزداد إلا تيهاً وذهولاً..

ومع ذلك، ومع ذلك كله؛ فإن المؤمن تعتريه لحظات مفاجئة بين فينةٍ وأخرى تنتشله من هذا المسلسل المتماسك، فيخرج من مدارات التفاصيل الصغيرة، ويستعيد وعيه بالحقائق الكبرى..

لحظة الصدمة تقع دوماً حين يتذكر المؤمن لحظة لقاء الله، وقرب هذه اللحظة..وقد أشار القرآن إلى مفارقة مؤلمة، وهي شدة قرب لقاء الله، مع كون الإنسان يغفل كثيراً عن هذه الحقيقة، لقاء الله قريب ولا زلنا غافلين، كما قال تعالى: (اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ)[الأنبياء،1].

والقرآن أخبر عن المعاد بطرق كثيرة متنوعة جداً، ولا أظن باحثاً يستطيع أن يستوعب الآيات القرآنية التي شرحت بعض مشاهد القيامة، وهذه الكثافة الهائلة لهذه الآيات التي تربط العقل المسلم باليوم الآخر ليست عبثاً، ولم تكن كثرتها مصادفةً أو اعتباطاً، ولكنها لأغراض لا تخفى على المتأمل..

والحقيقة أنه من بين الآيات التي تحدثت عن اليوم الآخر لفت انتباهي وشدني كثيراً طائفةٌ من الآيات صورت الناس لحظة القيام من قبورهم، صورت تلك الآيات مشهد الذهول البشري، بالله عليك انظر كيف يصوِّر القرآن مشاعر المقصِّرين في ذلك اليوم:
(
وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ*مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ)[إبراهيم،42-43].
انظر كيف سنقوم من قبورنا شاخصةٌ أبصارنا، مهطعين أي مسرعين، ومقنعين رؤوسنا ننظر من شدة الأهوال، ومن شدة التحديق بحيث لا تطرف العين وصف القرآن هذه الحالة بأنهم"لايرتد إليهم طرفهم"، ومن شدة الفزع والرعب وصف الله القلوب بأنها كأنها فارغة فقال"وأفئدتهم هواء"..
ومن التصويرات القرآنية الأليمة لتلك اللحظات، تصوير لحظة الانكسار والذل والضعة التي تعتري المقصِّر، يقول تعالى:
(
وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُءُوسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا إِنَّا مُوقِنُونَ)[السجدة،12].
بالله تخيل نفسك منكساً رأسك في ذلك اليوم تتمنى العودة لدار العمل..وافجيعتاه.
بل وصف الله الخجل والذل في ذلك اليوم وصفاً آخر يجعل الإنسان ينظر مسارقةً كما يقول تعالى:
(
وَتَرَاهُمْ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا خَاشِعِينَ مِنَ الذُّلِّ يَنْظُرُونَ مِنْ طَرْفٍ خَفِيٍّ)[الشورى،45]
والإنسان الذليل الخائف يسودّ وجهه، وتعلوه القتامة حتى كأن الليل البهيم يعلو محياه، كما قال تعالى:
(
كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعًا مِنَ اللَّيْلِ مُظْلِمًا)[يونس، 27]
أرأيت وجهاً كأنه الليل؟!يالذلِّ ذلك اليوم..
ومن الصور القرآنية التي تنخلع لها القلوب صورة الجثو على الركب في ذلك اليوم، فترى الناس مستوفزين لا يصيب الأرض منهم إلا ركبهم وأطراف أقدامهم، كما قال تعالى:
(
وَتَرَى كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً كُلُّ أُمَّةٍ تُدْعَى إِلَى كِتَابِهَا الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ* هَذَا كِتَابُنَا يَنْطِقُ عَلَيْكُمْ بِالْحَقِّ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنْسِخُ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ)[الجاثية،28-29].
وكما وصف الله القلوب أنها من شدة فزعها كأنما هي خالية"وأفئدتهم هواء"، فإنه في موضع آخر وصف الله القلب من شدة الرعب بأنه من شدة خفقانه كأنما صعد للحنجرة مع الصمت المطبق:
(
وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ)[غافر،18].
وثمة آيات أخرى كثيرة تصف الذعر الشديد، وذهول الناس في ذلك اليوم..
ولا يقطّع نياط القلب مثل علمنا بأن هذه الأحوال التي وصفها كتاب الله لا يفصل بيننا وبينها إلا مجئ ملك الموت في الساعة المقدرة اليوم أو غداً، ومع ذلك لا زالت الغفلة تكبلنا..
وفي ست مواضع من كتاب الله وصف الله ذلك اليوم بأنه "بغتة"أي مفاجئ..فياليت شعري على أي حالٍ سيباغتنا ذلك اليوم..
واللافت في الأمر-أيضاً- أن علماء الإلهيات يؤكدون أن القرآن أكثر من ذكر اليوم الآخر بما لايوجد مثله في الكتب السماوية، كما يقول ابوالعباس ابن تيمية:
(
وفي القرآن من ذكر المعاد وتفصيله، وصفة الجنة والنار، والنعيم والعذاب؛ ما لا يوجد مثله في التوراة والإنجيل)[الجواب الصحيح، ابن تيمية].
بل إن الله تعالى تمدَّح بتعظيم نفسه بإلقاء الوحي على الرسل لكي ينبهوا الناس على اليوم الآخر، فجعل الله من أعظم وظائف الوحي تذكير الناس بقرب لحظة لقاء الله، كما قال تعالى:
(
رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنْذِرَ يَوْمَ التَّلَاقِ)[غافر، 15].
والله إنه لأمرٌ محرج أن يكون الله يوضح لنا أن من أغراض الوحي تنبيه الناس على لقائه، ونحن غافلين عن هذه الغاية القرآنية العظيمة، هل نحن حين نتلو القرآن نستحضر أن من مقاصد القرآن تعميق استحضار اليوم الآخر في النفوس؟ هل منحنا الآيات التي تصور مشاهد اليوم الآخر منزلتها التي تستحقها؟
حين ننشغل بدنيانا ونغفل عن هذا اليوم القادم، فنحن لا نغفل عن يومٍ عادي بتاتاً، إننا نغفل عن يوم وصفه كتاب الله بقوله:
(
إِنَّ هَؤُلَاءِ يُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءَهُمْ يَوْمًا ثَقِيلًا)[الإنسان،27]
هذا الإطراق، وخشوع الأبصار، وتنكيس الرؤوس، وفراغ القلوب من الرعب، والجثو على الركب، في ذلك اليوم العصيب، ماسببه؟ لماذا تتيبس الأعصاب وتتجمد الأطراف؟ لا شك أن ذلك بسبب هول العذاب، وخجل الأعمال، ولكن ثمة أمر آخر أعظم من ذلك كله، وهو جلال وهيبة الله تعالى إذ يتجلى لذلك اليوم، سبب الإطراق إدراك الجميع لـ"عظمة الله"، إنه الرحمن -جل وعلا- تخشع له الأصوات في ذلك اليوم المهول:
(
يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْساً)[طه،108]
وقال جل شأنه عن ذلك اليوم (
وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْماً)[طه،111]
ومعنى عنت أي خضعت وذلّت واستسلمت كما قال أهل التفسير.
حسناً .. كلما استطاع المسلم التخلص من الضباب الكثيف الذي يصنعه الانهماك في الدنيا، ومنح نفسه ساعة تأمل في لحظة صفاء، وتذكر قرب لقاء الله؛ فإنه سيتفاجأ بحيوية جديدة تدب في نفسه، سيشعر كأنما قام قلبه باستحمام إيماني يزيل عنه العوالق والأوضار، ستتغير نظرته لكثير من الأمور..

ومن أهم ما يصنعه استحضار لقاء الله في النفوس الزهد في الفضول، فضول النظر، وفضول السماع، وفضول الكلام، وفضول الخلطة.
ومما يصنعه استحضار لقاء الله في النفوس الإقبال على القرآن، فيعيد المثقف المسلم صياغة شخصيته الفكرية على ضوء القرآن، لأن الله في هذا اللقاء العصيب القادم سيحاسبنا على ضوء هذا القرآن، كما قال تعالى (
وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ*فَعَمِيَتْ عَلَيْهِمُ الْأَنْبَاءُ يَوْمَئِذٍ فَهُمْ لَا يَتَسَاءَلُونَ)[القصص،65-66]
وإنه والله لغاية الخسارة أن يبني المثقف المسلم شخصيته من كتب فكرية منحرفة، هل رأيت أخسر ممن يترك النبع ويترشف المستنقعات؟!
ومما يصنعه استحضار لقاء الله في النفوس إقبال المرء على نفع إخوانه المسلمين في دينهم ودنياهم، في دينهم مثل: تعليم الناس معاني كلام الله ورسوله، ودنياهم مثل: حاجات المسلمين الطبية والهندسية والسياسية والاقتصادية ونحوها، وأي تهييجٍ لهذه المنزلة أشرف من قول النبي -صلى الله عليه وسلم- في صحيح مسلم:
(
من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر يسر الله عليه فى الدنيا والآخرة، والله فى عون العبد ما كان العبد فى عون أخيه)[صحيح مسلم،7028]
 فمن استحضر لقاء الله هل يستطيع أن يتجاهل دماء إخوانه المسلمين في ليبيا واليمن وسوريا؟ هل يستطيع أن يتجاهل إخوانه السنة في البحرين؟
ومما يصنعه كثرة استحضار لقاء الله الاستخفاف بالجاه في عيون الخلق، والتعلق بالجاه عند الله جل وعلا، وماذا يغني عنك ثناء الناس وأنت تعرف من خطاياك مالو علموه لما صافحوك؟! من وضع بين عينيه لقاء الله، والمنزلة عند الله، وكيف ستبدِّل الآخرة من منازل الناس بشكل انقلابي كما قال تعالى عن الآخرة (
خَافِضَةٌ رَافِعَةٌ)[الواقعة،3]، من استحضر ذلك كله؛ علم رخص الشهرة والظهور والرياسة، وكسد سوقُها في قلبه، وأيقن أنها أهدافٌ في غاية التفاهة بحيث لا تستحق دقيقة جهد، فضلاً عن أن يذهب عناء السنين في العلم والعمل لأجل مديح الناس.

يا ألله ..كيف يدع الإنسان جبار السموات والأرض، وينصرف قلبه لمخلوق ضعيف مثله يتوسل مديحه ويتزين لثنائه؟!وأين الله من الناس؟!ولذا فوصيتي لنفسي وأخي القارئ أنه كلما اصطدت نيتك وقد التفتت إلى المخلوقين فتذكر مباشرة قوله تعالى(
آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ)[النمل،59]..

والله أعلم،،

 

 

مَثَلُ المُؤمِن في عَواصف الفِتَن!..أ.د.ناصر العمر




      
                                                                 





مَثَلُ المُؤمِن في عَواصف الفِتَن!
أ.د.ناصر العمر
الحمد لله رب العالمين وبعد، فإنّ رياحَ الفتن التي حذّرنا منها رسول الله صلّى الله عليه وسلم، تهبُّ علينا، من كلِّ صوبٍ، وقد عصفت بكثيرين وتكاد تعصف بهذه الأمّة لولا لطفُ الله عزّ وجلّ، الّذي قيّض لها رجالاً مؤمنين، من علمائها ومن عامّتها، ثبتهم عند هبوب رياح الفتن وعصفها، فلا يميلون مع الرياح حيث تميل، وما أروعَ المثالَ الّذي ضربهُ القرآنُ لكلمة التوحيد الراسخة في قلوبهم، كلمة لا إله إلا الله، إذ يقول سبحانه وتعالى: {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ} (ابراهيم:24)! وما أروع المثال الّذي ضربَه الرّسولُ صلّى الله عليه وسلم إذ نصب للمسلم مثالاً بالنّخلة، فَقَالَ: (إِنَّ مِنْ الشَّجَرِ لَمَا بَرَكَتُهُ كَبَرَكَةِ الْمُسْلِمِ، فَظَنَنْتُ أَنَّهُ يَعْنِي النَّخْلَةَ، فَأَرَدْتُ أَنْ أَقُولَ: هِيَ النَّخْلَةُ يَا رَسُولَ اللَّهِ! ثُمَّ الْتَفَتُّ فَإِذَا أَنَا عَاشِرُ عَشَرَةٍ، أَنَا أَحْدَثُهُمْ، فَسَكَتُّ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: هِيَ النَّخْلَةُ!) متفق عليه واللفظ للبخاري.
فما أعظمَ هذه الشجرة المباركةَ! التي تماثل في بركتها بركة المؤمن، ولا غروَ فإنّ النخلة أصلها ثابتٌ راسخ، غائر الجذور في تربة الأرض، تمتدُّ عروقه شيئاً فشيئاً، بلطفٍ ورقّة، حتى تخترق الصُّخور الصّم، ولو أُريد إزالتها واجتثاثها من فوق الأرض لاستلزم ذلك جهداً كبيراً، وآلاتٍ يُستعان بها على ذلك! 
وهكذا المؤمن الحق عميق الجذور، ضاربٌ انتماؤه في أعماق الزّمن، فهو ينتمي لذلك الموكب الكريم من الأنبياء والصديقين والشهداء، لذا فإنّه في أيّ زمانٍ أو مكانٍ وُجد، يظلُّ ثابتاً في عقيدته ومبادئه، مهما عصفت من حوله رياحُ الفتن وعواصفها الهوجاء!
هكذا المسلمُ في الفتن ثابتٌ في عقيدته، ثابت على مبدئه، لا يتغير، ولقد عشتُ في القصيم، وعايشت نخلاتها ورأيتُ ثباتَها، فلم يحدث أنّ النّخلة (البرحيّة) تحوّلت إلى (سكريّة)، أو أنّ (الشّقراء) تحولت إلى (ثُلَّجيَّة)، نعم قد يتفاوت طلعُها كما تتفاوت عبادةُ المسلم ونتاجه، من حالٍ إلى حال، ولكنه يبقى كما هو من أول طلعه إلى آخر طلعه! 
ولقد رأيتُ الرياح العاصفة تخلعُ أعظم الأشجار وأضخمها، فتقصمها وتحطمها، فتخرَّ إلى الأرض ما لها من قرار، لكن تبقى النّخلةُ بقوامها الجميل، ثابتةً راسخة الجذور، ممتدة العروق في أعماق الأرض! 
ولعلّ من أسرار ثبات النّخلة إلى جانب قوّتها: مرونتها، أي أنها تميل شيئاً فشيئاً، متجاوبةً مع قوة الرّياح والعواصف، لكن بلا خضوع ولا استسلام، والثّبات في المؤمن يشبه الثّبات في النّخلة التي ضربت له مثالاً، ليس هو التحجر، ولا هو الخضوع المطلق والخنوع إلى حد السجود، بل كالنخلة الباسقة التي يرفرف سعفها في السماء. 
وكما أن للنخلة طلع نضيد، فهكذا المسلم لا يقعد عن العمل المثمر؛ العمل الصّالح والجهاد في كافة ميادين الحياة، يؤتي أُكُله بإذن ربّه! لا تسقطه أدنى رياح الفتن، بل هو كالنخلة عند هبوب العواصف يزداد عطاؤها، يصلح هذه الهز، ويمحص إيمان ذلك ما يهز النفوس، فيزداد عطاء المؤمن في حال الفتن ويزداد صبراً وثباتاً ومناصحةً وعملاً صالحاً، من أجل تجاوز الفتنة!
فإن خرج منها أفادته تجارب، وبعد التّجارب التي مرّ بها يكون كسيّدة الأشجار، كلّما طال عمرُها ازداد خيرُها!
أسأل الله أن يثبتني وإياكم، وأن يجنبنا الفتن، وأن يجعل خير أعمارنا خواتمها وخير أيامنا يوم لقائه.

ادعم قناة الحكمة الفضائية






بوسترات جاهزة للطباعة
اضغط على المصغرة للوصول للبوستر

  

 مطوية جاهزة للطباعة . نسخة تطوى
اضغط على المصغرة  للوصول للمطوية




تواقيع دعوية للمنتديات
اضغط على المصغرة  للوصول للتوقيع




بطاقات
اضغط على المصغرة للوصول للبطاقة

  


ندعو مشتركي الفيس بوك والتويتر  للمشاركة في صفحة وذكر الدعوية ونشرها

 


--

الثلاثاء، 29 مارس، 2011

مشارع الأشواق إلى مصارع العشاق و مثير الغرام إلى دار السلام

كتاب : مشارع الأشواق إلى مصارع العشاق و مثير الغرام إلى دار السلام

(في الجهاد وفضائله)





تأليف

أبي زكريا أحمد بن إبراهيم بن محمد الدمشقي ثم الدمياطي

المشهور بابن النحاس



 

وقد أجمع العلماء على أن كتاب ابن النحاس هو أفضل كتاب في الجهاد، وأكثر الكتب المؤلفة في الجهاد جمعاً

وتحقيقا، وأغزرها معلومات وفوائد.


نبذة عن الكتاب :

كتاب عظيم في فضل الجهاد والمجاهدين ألفه الإمام أبو زكريا أحمد بن إبراهيم بن محمد الدمشقي ثم الدمياطي المشهور بابن النحاس (المتوفى سنة 814 ﻫ)




يقول رحمه الله تعالى في سبب تأليف الكتاب:

ولما رأيت الجهاد في هذا الزمان قد درست آثاره فلا ترى، وطمست أنواره بين الورى، وأعتم ليله بعد أن كان مقمرا، وأظلم نهاره بعد أن كان نيرا، وذوى غصنه بعد أن كان مورقا، وانطفأ حسنه بعد أن كان مشرقا، وقفلت أبوابه فلا تطرق، وأهملت أسبابه فلا ترمق، وصفنت خيوله فلا تركض، وصمتت طبوله فلا تنبض، وربضت أسوده فلا تنهض، وامتدت أيدي الكفرة الأذلاء إلى المسلمين فلا تقبض، وأغمدت السيوف من أعداء الدين، إخلاداً إلى حضيض الدعة والأمان، وخرس لسان النفير إليهم فصاح نفيرهم في أهل الإيمان، وآمت عروس الشهادة إذ عدمت الخاطبين، وأهمل الناس الجهاد كأنهم ليسوا به مخاطبين، فلا نجد إلا من طوى بساط نشاطه عنه أو اثّاقل إلى نعيم الدنيا الزائل رغبة منه، أو تركه جزعاً من القتل وهلعا، أو أعرض عنه شحاً على الإنفاق وطمعا، أو جهل ما فيه من الثواب الجزيل، أو رضي بالحياة الدنيا من الآخرة، وما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل.




أحببت أن أوقظ الهمم الرُّقَّد، وأنهض العزم المقعد، وألين الأسرار الجامدة، وأبين الأنوار الخامدة، بمؤلف أجمعه في فضل أنواع الجهاد والحض عليه وما أعد الله لأهله من جزيل الثواب عنده وجميل المآب لديه، وما ادخر لعباده المرابطين والشهداء، وما وعدهم به من الكرامة في جنته دار السعداء.




فاستخرت الله سبحانه وألقيت إليه مقاليد الإذعان، وبرأت إليه من الحول والقوة وما يعتري الإنسان من النسيان.




مع أن فهمي قاصر وباعي قصير، وعزمي متقاصر وجناحي كسير، وهمي متكاثر وشغلي كثير، وعجزي ظاهر ومالي ظهير، لكن الرب سبحانه عند القلوب المنكسرة وإذا رجاه المقصر ستر وصمه وجبره، وهو حسبي وكفى.




وسميته: ”مشارع الأشواق إلى مصارع العشاق، ومثير الغرام إلى دار السلام“.






وقد عاش الإمام الجهاد حالة واقعة في حياته، حيث نشأ في دمشق نشأة جهادية، ومارس الجهاد فيها عملياَ، ولما

انتقل إلى مصر وأقام في دمياط حو الي عشر سنوات، جاهد فيها جهادا صادقا عملياً، وكان يقود أهل دمياط وما

حولها في جهاد الصليبيين، وصد غاراتهم وختم الله حياته الجهادية بالقتل على يدي العدو، وقتل في معركة "الطينة" قرب دمياط سنه : ٨١٤ ه.




بطاقة الكتاب:


العنوان: مشارع الأشواق إلى مصارع العشاق ومثير الغرام إلى دار السلام (في الجهاد وفضائله)

المؤلف: أبي زكريا أحمد بن ابراهيم بن محمد الدمشقي ثم الدمياطي المشهور بابن النحاس

تقديم: د. عبدالعزيز بن عبدالله الحميدي

تحقيق ودراسة: إدريس محمد علي ومحمد خالد إسطنبولي

الناشر: دار البشائر الإسلامية

الطبعة: الثالثة - 1423هـ / 2002 م

عدد الصفحات: 1240 / مفهرس

الحجم: 35 ميغابايت


للتحميل:


 






























































































فضل العلم والعلماء

في هذه المقالة أتحدث عن فضل العلم والعلماء :







 
اعلم أخي هداني الله وإياك إلى كل خير ، أن للعلم مقام عظيم في شريعتنا الغراء ، فأهل العلم هم ورثة الأنبياء ، وفضل العالم على العابد كما بين السماء والأرض .

فعن قيس بن كثير قال : قدم رجل من المدينة على أبي الدرداء وهو بدمشق فقال ما أقدمك يا أخي ؟ فقال : حديث بلغني أنك تحدثه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

قال : أما جئت لحاجة ؟! قال : لا .

قال : أما قدمت لتجارة ؟! قال : لا .

قال : ما جئت إلا في طلب هذا الحديث .

قال : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ” من سلك طريقا يبتغي فيه علما سلك الله به طريقا إلى الجنة ، وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضاء لطالب العلم ، وإن العالم ليستغفر له من في السموات ومن في الأرض ، حتى الحيتان في الماء ، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب ، إن العلماء ورثة الأنبياء ، إنَّ الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما ، إنما ورثوا العلم فمن أخذ به أخذ بحظ وافر “[ أخرجه الترمذي (2682)] .

والعلماء هم أمناء الله على خلقه ،‏ وهذا شرف للعلماء عظيم ، ومحل لهم في الدين خطير ؛ لحفظهم الشريعة من تحريف المبطلين ، وتأويل الجاهلين ، والرجوع والتعويل في أمر الدين عليهم ، فقد أوجب الحق سبحانه سؤالهم عند الجهل ، فقال تعالى : ((فاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ )) [النحل: 43]

وهم أطباء الناس على الحقيقة ، إذ مرض القلوب أكثر من الأبدان ، فالجهل داء ، والعلم شفاء هذه الأدواء ، وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( فإنما شفاء العي السؤال ) [ أخرجه أبو داود (336)] .


أربعة أسئلة هامة جدا


 


 

جاء رجل إلى أميرَ المؤمنين
عليُ ابنُ أبي طالب فقال: سأسألك عن أربع مسائل فأجبني.

 

ما هو الواجب وما هو الأوجب؟
وما هو القريب وما هو الأقرب؟
وما هو العجيب وما هو الأعجب؟
وما هو الصعب وما هو الأصعب؟


فقال أمير المؤمنين:


الواجب: طاعة الله
والأوجب: ترك الذنوب



وأما القريب فهو يوم القيامة
والأقرب هو الموت


أما العجيب فالدنيا
والأعجب منها حب الدنيا

أما الصعب فهو القبر
والأصعب منه الذهاب بلا زاد



بلاغ للنائب العام ضد الشيخ حسين يعقوب على خلفية تصريحات غزوة الصناديق

بلاغ للنائب العام ضد الشيخ حسين يعقوب على خلفية تصريحات غزوة الصناديق


تقدم محمد محمد زايد، محام بالاستئناف، ببلاغ إلى المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، ضد الشيخ محمد حسين يعقوب يتهمه بـ«التحريض ضد المعارضين لآرائه السياسية «وتوجيه الإهانة لفئة كبيرة من الشعب المصرى وانتهاك حقوق الإنسان». وأكد مقدم الدعوى أن تصريحات الشيخ «يعقوب» خلت من سماحة الشريعة الإسلامية، التى تقبل الآخر وتحترم حقوق الإنسان، معتبراً أن تراجع الشيخ «يعقوب» عن هذه التصريحات، وتأكيده أنها كانت على سبيل المزاح، بمثابة استخفاف بالشعب المصرى على حد زعمه .

واتهم مقدم البلاغ الشيخ «يعقوب» بممارسة الإقصاء والتمييز العنصرى ضد شريحة واسعة من الشعب، (الذين صوتوا بـ«لا»)، والتحريض والشحن المعنوى ضدهم، سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين، حيث اعتبرهم كفاراً. وقال إن تصريحاته تمثل إخلالاً واضحاً وصريحاً بكل القوانين السارية، منها العهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية، والعهد الدولى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والتى وقعت مصر عليها.



الأحد، 27 مارس، 2011

الإسلام يمنعنا***ومصر تجمعنا للشيخ محمد حسان







الإسلام يمنعنا



ومصر تجمعنا















خطبة الجمعة الأخيرة للشيخ محمد حسان





الشيخ محمد حسان









FileKeen





جودة عالية










جودة متوسطة






ماذا تعرف عن الماسونية الصهيونية ؟؟؟؟؟؟

ماذا تعرف عن الماسونية الصهيونية ؟؟؟؟؟؟



الماسونيه

لمعنى اللغوي : يتكون اسم الماسونيه من 3 مقاطع :

1- ( فري ) ومعناه الحر ما لايظبطه قيد من القيود

2- (ماسون ) ومعناه الحرفه ومنه حرفة البناء

3- ( ري ) وتعني ياء النسب .

ومن هذه المقاطع يتكون لنا ( فري ماسونري ) اي انها جمعية البنائين الاحرار .



ماهي الماسونيه ؟

قال العلامه دوزي : ( جمهور عظيم من مذاهب مختلفه يعملون لغايه واحده لا يعلمها الا القليلون منهم )

وهذه الغايه هي بناء هيكل سليمان على انقاض المسجد الاقصى .



حقيقة الماسونيه

ذكر الدكتور صابر طعيمه في كتابه عن الماسونيه انها ( مؤسسه يهوديه في تاريخها ودرجتها وتعاليمها وكلمات السر فيها وإيضاحاتها يهوديه من البدايه الي النهايه )

ومما ذكر في دائرة المعارف الماسونيه الصادره بتاريخ 1906 م ( يجب ان يكون كل محفل ماسوني رمز لهيكل اليهود وهو بالفعل كذلك وان يكون كل استاذ على كرسيه ممثلا لملك اليهود وكل ماسوني يجسيد للعامل اليهودي )

ويؤكد ذلك ان اللغه المتبعه لديهم هي العبريه ونجد ان التواريخ الموضوعه على المراسلات الماسونيه

والوثلئق كلها بحسب العصر العصر والاشهر اليهوديه .





المظاهر الخارجيه للماسونيه والماسونيين .



يتغير بحسب ظروف المجتمع الذي يعيشون فيه ومن شعاراتهم الحريه ، الإخاء ، المساواه .



وجاء في كتاب الرمزيه في سنة 1928 م ( ان تمجيد العنصر اليهودي يجب ان يكون اهم واجبات الماسوني ذلك العنصر الذي حفظ على مر القرون والاجيال مستوى السنه الإلهيه الذي الايتغير )



ومم ذكر في دائرة المعارف اليهوديه تحت ماده ماسونيه : ( لغة الماسونيه الفنيه وإشاراتها ورموزها وطقوسها كلها يوديه بحته ) .

وقال احد كبار الماسونيه وهو عبدالحليم الياس خوري : ( ان الماسونيه في اعماقها الفكره الاسرائيليه

في تاريخها وتقاليدها واسرارها تظهر الاساطير اليهوديه المقدسه ) .

وجاء في دائرة المعارف اليهوديه الاوربيه ( يجب ان يكون كل محفل ماسوني على نمط الهيكل

اليهودي وكل رائيس يمثل ملك اليهود )

وفي معجم الماسونيه انه على الانسان ان يتهود قبل اعتناقه للماسونيه .





ادله على تبعية الماسونيه لليهود



1- في جلسات حملة الدرجه 33 يتلى النص التالي : ( سنعود الي مهد سليمان بن داود ونبني الهيكل الاقدس ونقراء فيه التلمود وننفذ كل ماجاء فيه من الوصايا والعهود في سبيل مجد إسرائيل

نبذل كل مجهود )

2- في القاهره يوجد نادي ماسوني بشارع طوسون جميع ادواته تحمل النجمه الإسرائيليه





تاريخ نشأة الماسونيه



اول من انشأ الماسونيه هو هيرودس الثاني الذي كان واليا على القدس لدولة الرومان حيث اسس

مع مستشاريه اليهوديين احيرام بيبود ، ومواب لا في .

جمعيه سريه باسم القوه الخفيه وكان هدفها مقاومة دعوة المسيح عليه السلام وكانت الجمعيه باسم

كوكب الشرق الاعظم وذلك في عام 43 م .





اقسام الماسونيه

1- الماسونيه العامه الرمزيه : تتظاهر انها جمعيه خيريه غايتها الارتقاء بالفكر البشري

وممارسة اعمال الخير ومبدؤها حرية الضمير ولها 33 درجه .

2- الماسونيه الملوكيه او العقد الملوكي : وهي مر تبطه بالاولى بطريقه خفيه لا يعلمها الا اعضاؤها اليهود وتهدف الي تقديس ماورد في التوراه واحترام الدين اليهودي وتعمل على إعادة المملكه اليهوديه .

3- الماسونيه الكونيه الحمراء : وهي الشيوعيه وهذه الفرقه غير معروفه الا من نفر قليل من اليهود

وهم فئه من اليهود المنفصلين وهم رومانيو السلاله .

غايتهم استخدام الماسونيه الرمزيه لنشر الفوضى في العالم اجمع والرجوع عن طريق اليهود

المنفصلين الي روما مملكة اجدداهم







اهم المحافل الماسونيه المعاصره

1- محفل ابناء العهد

اسس عام 1843 م في نيويورك في عهد الرائيس هنري جونسن

2- محفل الاتحاد اليهودي العالمي

اسس عام 1860 في فرنسا على يد الحاخام اسحاق كريميتي .

3- محفل مدينة القدس

تاسس عام 1888 م وهو تابع لمحفل ابناء العهد

4- محفل موتا تابع لمحفل ابناء العهد

* موتا : اسم لقريه يهوديه قرب القدس

5- الروتاري

اسس على يد المحامي بول هاريسن في مدينة شيكاغو في امريكا عام 1905 م

6- فرع منظمة الروتاريه بفلسطين

وقد تاسس عام 1929 م في قرية رامات غان .







حقيقة الماسونيه والشيعه .

دبرت اعظم مؤامره في العصر العباسي على يد اليهودي ميمون ديصان القداح حيث دخل هذا اليهودي

في الاسلام نفاقا وبداء في تنفيذ مؤامرته في الكوفه عام 276 وكان قبل ذلك حبرا من احبار اليهود

والتقى بالكوفه برجل اسمه حمدان قرمط واتفقا على تاسيس جمعيه سريه تعمل على هدم الاسلام

واخذ ميمون بخداع الناس بحبه لال البيت والتشيع لهم وتقرب من إسماعيل جعفر الصادق واخذ يدعو

بالتشيع لال البيت واتبعه اناس من البربر في المغرب لبعدهم عن العواصم الاسلاميه .

ثم جاء بعده إبنه سعيد الذي غير اسمه الي عبيدالله وتلقب بالمهدي وانتسب الي علي ابن ابي طالب

رضي الله عنه ولقب نفسه بالفاطمي .

واستفحل امره وانشاء دولته في المغرب ( المهديه ) واستولى على مصر والشمال الافريقي وكانو يتعاونون مع اليهود في ادارة الدوله .

وهم من نشر البدع في الاسلام والفرق الباطنيه والصوفيه

وقاموابإنشاء ضريحا نسبوه للحسين مع العلم ان الحسين توفي قبل ذلك بمئات السنين

واخر نسبوه الي زينب التي لم تزر مصر قط في حياتها وبداء بالظهور مذهب الشيعه

وهو من اصل يهودي ماسوني

لكي ينحرف المسلمون عن دينهم .



المراجع

1- اثر القوه الخفيه الماسونيه على المسلمين ، د محمد ناصر ابو حبيب .

2- حقيقة اليهود فؤاد بن سيد عبدالرحمن

3- حقيقة الماسونيه لمحمد الزعبي

4- الماسونيه ذاك المجهول لـ صابر طعيمه .

منقول
















































































































































قصة آية الشيخ محمد العريفي


الاسلام سؤال وجواب

عداد الزوار

free counters